السردية الاولى

محطة: روض الفرج

الراوى: أ/رفعت محمد

احنا كنا نروح نلم  الأوطة كدا في سبت وناخدها ونطلع عالترام نحدف الترام بالطماطم، كنا نحدف الناس بالطماطم ، الترام والناس .... بقينا ايه السواق اللي مايقفشي نستناه بقى نستقبله بقى وهو جاي ، بنبقى عارفين شكله، ساعة ما نشوفه كدا نوزع نفسنا بقى ايه لحد ما الطقم كله يترص عالصفين أول ما يجي ، اول ما نعرف ان هو جه كنا بنبلغ بعض بالإشارات بالصفارة نعرف ان هو ايه السواق والكمسري اللي مرضيوش يركبونا ... نكون مستعديين بقى أول واحد طبعاً يرمي الطماطماية فوش السواق ، طبعاً الترام ماشي حاسب ياسطى حاسب ياسطى فالسواق بيبص كدا بيشوف فيه ايه راحت لابسة الطمطماية فوشة ... وراح موقف الترام وعايز يجري ورانا ، الكمسري طبعاً واقف على الباب راحو ضاربينه ايه بالطماطم ، كان زمان بيلبسوا بدل صفرا البدلة دي كان الكمسري بيروح بيها زي مايكون غرقان في فدان طماطم ، كنا مبهدلين الدنيا ، كنا نبهدل الركاب كنا نبهدل السواق ، احنا كنا "اضرب والجري نص الجدعنة

push_pinالوسوم